التغطية

بفضل الشبكة الواسعة من الباحثين الميدانيين  والمشرفين فالمؤسسة لديها القدرة على العمل وتغطية جميع المناطق في الجمهورية اليمنية. نصف العدد المذكور من الباحثين هم من الاناث ويسهل ذلك في اجراء المقابلات مع النساء التي يتم استهدافهن كعينة للبحث , وايضا تستطيع الموسسة الوصول لاي منطقة بالجمهورية كونها تستخدم باحثين وباحثات من نفس المنطقة او المحافظة .